Actualités

استغلال البوركيني لتشويه صورة الاسلام

إنّ ما يبرز مشكلة البوركيني في حاضر مجتمعنا هو محاولة التسوية اللئيمة التي تقوم به الطبقة السياسة. في منطقة النورماندي شمال فرنسا، نحتفل كل يوم منذ نهاية شهر تموز “جولييه” بتحرير ارضنا ونخلد ذكرى تحرير حقَّقَه بشكل خاص جنود كتيبة لوكلير، كتيبة سلاح المدرعات الثانية، جيش مجيد نتغنى بإنشاد مآثره بوقار أمام كلِّ نُصب تحيط به غالباً بيارق كثيرة وبعض قدامى المحاربين الأشاوس والحريصون أن يشهدوا دوماً على تفانيهم في سبيل تحقيق الإخاء والنصر في فرنسا. مسألة البوركيني هذه السنة قامت تظاهرات ذات لون خاص واستفحل الجدل والنزاع حول مسألة البوركيني بينما قسم مهم من مجتمعنا يعاني من مشكلة هويته ويتطلع الى الخارج، الخارج المسلم، والحق يقال، باحثاً عن اسباب ضياعه وعلله. إنّ مؤَهَلين لتسلّم أعلى المناصب كرئاسة الجمهورية ومؤيّديهم ينزعون الى اعتماد خطب مفعمة بروح المنافاة وسوء الظن، وذلك دون ميل نحو الارتفاع في مستوى النقاش، مكتفين بـ “تحليل” للأحداث دون الوصول الى أسبابها. أصبح الاسلام مجرد سلعة يستغلها القيمون على التجمعات الصاخبة ومواقع الانترنت في فيسبوك. ويقتصر التفكير على أبسط عبارته المؤلفة من مئة واربعين علامة. أصبح تويتر حلبة الصراع مع قواعدها ورقبائها الذين يسجلون الحسن والقبيح ومع […]

SPAHIS
logo twitter logo google plus logo youtube logo flickr logo Huffington Post Mediapart
Toutes les vidéos